16
مشاركة

02 يناير 2020

بالصور"قوافل الخير" ولجنة زكاة الشيخ رضوان تفتتحان 2020 بـ "مشروع خيري كبير"

غزة - قوافل الخير

افتتحت جمعية قوافل الخير بالتعاون مع لجنة زكاة الشيخ رضوان، يوم الخميس 2 يناير 2020، عامها الجديد بعمل خيري كبير استفاد منه مئات العائلات الفقيرة والمحتاجة في قطاع غزة.

فمع ساعات الصباح الباكر، بدأت العائلات المتعففة والمحتاجة بالتوافد إلى مشروع الكسوة التي أقامته الجمعية في غزة، وذلك لاختيار ما يناسبها من ملابس شتوية تحمي أفرادها من برد الشتاء القارص.

وقد استفاد من المشروع أكثر من (2100) شخص من (700) عائلة تم اختيارها من قبل لجنة البحث الاجتماعي التابعة للجمعية من مناطق مختلفة في قطاع غزة.

وقال رئيس مجلس إدارة الجمعية منصور ريان:" بحمد الله وتوفيقه نفتتح عامنا الجديد بعمل خيري استفاد منه عدد كبير من العائلات الفلسطينية الفقيرة من خلال مشروع كسوة الشتاء الذي تنفذه الجمعية منذ بداية الموسم".

وأشار ريان الى أن الجمعية نفذت المشروع عبر إقامة معرض كبير في مكان واسع بغزة وعملت على جلب المستفيدين منه الى المكان لاختيار ما يناسبها من ملابس شتوية.

ونوه إلى أن الملابس الشتوية تنوعت ما بين "رجالي وحريمي وأطفال" ذات جودة عالية لكي تخدم لفترة أكبر. مشيرا الى أن الإقبال الكبير اليوم ونجاح المشروع زاد فينا العزيمة لمواصلة العمل الخيري.

وأشار إلى أن جمعية قوافل الخير نفذت مشروع الكسوة المرحلة الأولى مع بداية هذا الموسم وشملت أكثر من (1000) مستفيد، ليبلغ العدد الإجمالي للمستفيدين من المشروع حتى إعداد الخبر (3100) مستفيد.

وشكر رئيس مجلس الإدارة، أهل الخير الذين تبرعوا لهذا المشروع، داعيا الى مزيد من بذل العطاء والصدقات التي تساهم في تخفيف معاناة العائلات المحتاجة في القطاع.

ومن جانبه, أكد رئيس لجنة زكاة الشيخ رضوان الشيخ حسن الخطيب، على أهمية هذا العمل الخيري خاصة في فصل الشتاء، قائلا: الحمد لله الذي بنعمته وفضله تتم الصالحات، في هذه الأيام المباركة ننفذ عمل خيري كبير لصالح العائلات الفقيرة في قطاع غزة، بتوزيع كسوة شتاء متنوعة عليهم.

وأضاف: بفضل الله تعالى نشترك اليوم مع جمعية قوافل الخير في إقامة هذا المعرض السنوي الذي نستشعر فيه حجم معاناة الناس فنقدم لهم ما يمكن أن نقدمه في مثل هذه الأيام الباردة حتى ندخل السرور على كل مسلم.

وشكر رئيس لجنة زكاة الشيخ رضوان جمعية قوافل الخير، "هذه الجمعية المباركة قوافل الخير واسمها يحمل معاني كثيرة إنها قافلة بل قوافل بل الخير كله الذي تنشره بين الناس، حيث أن هذا يوم وأظنه من أيام الله تعالى عندما ندخل سرور على مسلم عبر هذه الأعمال الطيبة، وأقول لأهل الخير جزاكم الله كل خير عنا وعن المسلمين وعن فلسطين وتحديدا قطاع غزة المحاصر.